عاجل

الوحدة أونلاين :

أكد النائب اللبناني السابق اميل اميل لحود أن الحرب التي يخوضها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين في الغوطة ستكون آخر مسمار في نعش المشروع الإرهابي الأمريكي الإسرائيلي السعودي في سورية.

وأوضح لحود في تصريح له اليوم أن الاستدارة المستجدة في العلاقة بين النظام السعودي وبعض الأطراف في لبنان وربطها بالانتخابات النيابية المقبلة ليست غريبة ولا سيما أن هذا النظام مرغم على تعويض خسارته في الغوطة.

وأعرب لحود عن أمله في أن يتمتع الناس وتحديدا الناخبين في لبنان بالوعي الكافي لعدم التجديد لهذه الطبقة السياسية المرتبطة بالنظام السعودي.

المصدر : سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش