عاجل

الوحدة أونلاين: أكدت وزارة الخارجية المصرية أن أي محاولة للمساس بالسيادة المصرية مرفوضة وسيتم التصدي لها.

وكان وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو قال في تصريحات له أول أمس إن “تركيا لا تعترف بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013 بترسيم الحدود البحرية بين البلدين للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لهما في شرق البحر المتوسط”.

وأكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم الوزارة في تصريحات له اليوم نقلتها وسائل إعلام مصرية تعقيبا على ما أدلى به جاويش أوغلو أن هذا الاتفاق لا يمكن لأي طرف أن ينازع في قانونيته حيث أنه يتسق وقواعد القانون الدولي وتم إيداعه كاتفاقية دولية في الأمم المتحدة”.

وحذر أبو زيد من أي محاولة للمساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في تلك المنطقة لافتا إلى أنها تعتبر مرفوضة وسيتم التصدي لها.

وعبرت مصر في أكثر من مناسبة عن إدانتها لمحاولات نظام رجب طيب اردوغان استهداف دورها وسعيه لزعزعة الاستقرار فيها.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش