عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن الاتفاق التاريخي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الخمس زائد واحد حول الملف النووي الإيراني أعاد الاعتبار والاحترام للقوانين والمواثيق الدولية وحق الشعوب في تقرير مصيرها والحصول على حقوقها وأزال هيمنة واستفراد دول ذات إرث استعماري أسود كانت تتحكم وتستفرد بمقدرات وخيرات شعوب المنطقة والعالم لعدة عقود مضت.

ولفت الحلقي خلال ترؤسه الجلسة الاسبوعية للحكومة إلى أن هذا الاتفاق "نصر تاريخي واستراتيجي لمحور المقاومة في المنطقة" مهنئا باسم الحكومة السورية الشعب والقيادة الإيرانية على هذا الإنجاز الكبير متمنيا لهم المزيد من التقدم وتحقيق الإنجازات على كافة الصعد.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن ما نشهده اليوم من تحولات على صعيد السياسة الدولية من خلال ظهور قطب دولي جديد يضم روسيا والصين وإيران ودول البريكس يعيد التوازن والاستقرار إلى الساحة الدولية وينعكس ايجابا على شعوب المنطقة والعالم وبالتالي التأثير إيجابا على حل الأزمة في سورية من خلال الحوار الوطني بين السوريين بقيادة سورية دون تدخلات أو إملاءات خارجية مطالبا الجهات الدولية الراعية للإرهاب في سورية بـ "الكف فورا عن دعم اللإرهابيين بالمال والسلاح ووقف تدفقهم إلى سورية من بعض دول الجوار وعلى رأسها تركيا والسعودية وقطر وفرنسا وغيرها".

ولفت الحلقي خلال الجلسة إلى حصول انخفاض في أسعار مجمل المواد التموينية وصل إلى 35 بالمئة لبعضها مؤكدا أن الحكومة ستتخذ إجراءات إضافية لتعزيز انخفاض أسعار السلع تدريجيا إضافة إلى الاستمرار في محاسبة المحتكرين والمتلاعبين بالأسعار.

20131126-183147.jpg

وأشار الحلقي إلى تحسن سعر صرف الليرة السورية والإجراءات المرافقة لدعم هذه الاستقرار مؤكدا أهمية دور الإعلام الوطني المسؤول في توضيح إجراءات الحكومة على هذا الصعيد ودعم الاقتصاد الوطني والتصدي للإعلام الكاذب والمضلل والأقلام المأجورة التي تنقل صورة غير صادقة عن واقع الاقتصاد الوطني والأسعار في السوق خدمة لأجندات خارجية والعمل على توخي الدقة والحذر عند نقل أي خبر له تداعيات سلبية على الاقتصاد الوطني.

وأكد رئيس مجلس الوزراء "وصول كميات كبيرة من مادة البنزين إلى مدينة دمشق" وتوفر المشتقات النفطية لجميع المحافظات موضحا أن الجهات الحكومية تبذل جهودا كبيرة لتأمين المستلزمات المعيشية والمواد التموينية والنفطية لمدينة حلب وإعادة التيار الكهربائي إلى حلب والحسكة.

ولفت الحلقي إلى جهود وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي الأمم المتحدة للطفولة والصحة العالمية في انجاح حملة التلقيح الوطنية التي استهدفت مليوني طفل في المرحلة الأولى على أن تستكمل بست مراحل اضافية لتشمل جميع أبناء الوطن قريبا.

ووجه رئيس مجلس الوزراء الجهات المعنية بتأمين احتياجات محافظة دير الزور من المشتقات النفطية والتموينية والاستهلاكية وتحسين أداء القطاع الخدمي في المحافظة.

واستعرض نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم آخر المستجدات السياسية على الساحة الدولية والانفراجات الدبلوماسية والسياسية التي حصلت فيها مؤخرا ودورها الإيجابي على الواقع السوري مؤكدا أن انتصارات جيشنا الباسل على الإرهاب وملاحقة فلوله على جميع الأراضي السورية ينعكس إيجابا على حياة المواطن ويعزز الأمن والاستقرار.

وقدم وزير الصحة الدكتور سعد النايف خلال الجلسة عرضا حول حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال مشيرا إلى أن حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الاطفال سارت بنجاح وشملت جميع المحافظات والمناطق السورية مؤكدا أن اللقاحات متوافرة وأن الوزارة استطاعت بالتعاون وزارة التربية والداخلية والمنظمات الدولية والجمعيات الأهلية والهلال الأحمر السوري الوصول إلى جميع الأطفال وأنها مستمرة في حملات التلقيح ضد الحصبة الألمانية والنكاف.

وأقر مجلس الوزراء مشروع القانون الخاص بالمعاملات الإلكترونية الذي يهدف إلى تشجيع وتسهيل عمليات التبادل التجاري بالوسائل الإلكترونية والانفتاح على الأسواق الخارجية من خلال خلق البيئة الملائمة للتجارة الإلكترونية وحماية حقوق المتعاملين الكترونيا وتحديد التزاماتهم.

ووافق المجلس على تصفية المستحقات التأمينية للعاملين الذين بعهدتهم سيارات مخصصة أو خدمة أو مستودعات أو لوازم وتعرضت لأعمال إرهابية من خطف وسرقة واحتراق خلال الأوضاع الراهنة وفق القوانين التأمينية المطبقة على العامل.

االمصدر: سانا

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش