عاجل

 

الوحدة اونلاين:نيويورك-سانا

أبلغ مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بانضمام الجمهورية العربية السورية إلى اتفاقية حظر استحداث وصنع وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية لعام "1992".

وقال الجعفري في تصريح لـ سانا أمس إنني طلبت باسم الحكومة السورية من الأمين العام للأمم المتحدة بصفته الوديع للاتفاقية أن يودع صك الانضمام السوري لدى منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية وإبلاغ جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بقرار الجمهورية العربية السورية الانضمام إلى الاتفاقية المذكورة.

وأشار الجعفري إلى أن وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم وجه رسالة إلى المدير العام لمنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية يخطره فيها بانضمام سورية إلى الاتفاقية المذكورة.

وأوضح الجعفري أن التوجه السوري الأخير ليس وليد اللحظة فسورية كانت قد قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن في عام 2003 يدعو إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من جميع أسلحة الدمار الشامل.

وبين الجعفري أن كل الجهود السورية اصطدمت برفض "إسرائيل" وحماتها لهذا الهدف النبيل وبالتالي فهذه ليست المرة الأولى التي تظهر فيها سورية حسن النية وتقدم مبادرات لآخرين في مضمار إخلاء المنطقة من جميع أسلحة الدمار الشامل وفي مقدمتها السلاح النووي الإسرائيلي.

ولفت الجعفري إلى أن "إسرائيل" تمتلك السلاح النووي منذ زمن طويل مشيرا إلى مقال تم تسريبه عن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عام 1983 يؤكد حيازة "إسرائيل" السلاح النووي ومع ذلك فإن أحدا لم يتحرك.

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش