عاجل

 

الوحدة اونلاين:ريف دمشق-سانا 

تفقد هلال هلال الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والمهندس حسين مخلوف محافظ ريف دمشق ومحمد بخيت أمين فرع ريف دمشق للحزب أمس الأوضاع الخدمية والمعيشية لمدينة معلولا بعد أن طهرها جيشنا الباسل من براثن الإرهابيين الذين حاولوا أن يعيثوا فيها فسادا ويرهبوا سكانها وأهلها الذين تعايشوا بمحبة وسلام على مدار سنين طويلة.

واستمع الأمين القطري المساعد من قادة الوحدات المسلحة عن مجرى العمليات العسكرية التي كبدت الإرهابيين خسائر كبيرة ومن خلالها تم أمس تحرير رهينتين مدنيتين من أهالي معلولا بعد اختطافهما لمدة أسبوع من قبل الإرهابيين بجهود عناصر الجيش وبمساندة من أهالي عين التينة وبلديتها.


وقال الأمين القطري المساعد إن شعبنا عرف حجم المؤامرة وأبعادها وأهدافها ومن وراءها لذلك استطاع بالتعاون مع جيشنا الباسل أن يحطمها وأن يصمد في وجه المجموعات الإرهابية المسلحة التي فشلت في أن تنال من هذا الصمود المتمثل بالشعب والقيادة والجيش رغم كل الدعم الذي تتلقاه من أعداء سورية.

وأكد هلال أن أفكار الإرهابيين التكفيرية التي يحاولون زرعها في مجتمعاتنا المتالفة والمتحابة والمتعايشة منذ مئات السنين لن تنبت أبدا وستبقى تتحطم مهما كبرت المحاولات على صخرة صمود الشعب العربي السوري وستبقى سورية مثالا يحتذى في التصدي والصمود الذي أبهر العدو قبل الصديق وبسواعد شبابنا وأهلنا سنعيد بناء كل حجر ونعيده إلى مكانه الصحيح.

من جانبه لفت محافظ ريف دمشق إلى أن إدارات الخدمات والماء والكهرباء والاتصالات والصرف الصحي في مدينة معلولا باشرت بتقييم الأضرار وإعادة التأهيل مؤكدا أنه ستتم متابعة جميع الأعمال بشكل مباشر وعلى أرض الواقع.

 

وأشار إلى أن مدينة معلولا لقيت دعما كبيرا من القيادة التي وجهت بإعادة البلدة القديمة بمعلولا بما يليق مع تاريخها والأوابد التاريخية الموجودة فيها مبينا أنه تم الانتهاء من إعادة تأهيل البنية التحتية للمدينة خلال الأعوام الماضية بتكلفة تصل الى أكثر من 112 مليون ليرة موضحا أن المحافظة بدأت بالمرحلة الثانية التي تتضمن تأهيل واجهات المباني والمنازل بشكل يتناسب مع تاريخها الأثري العريق.

وأوضح مخلوف أن الحكومة ستمنح الأهالي قروضا ميسرة لترميم منازلهم من الداخل وأن هذه المشاريع لن تتوقف وستمضي قدما في إعادة الإعمار وستستمر حتى نعيد لمعلولا ألقها المعهود.

وأكد محمد بخيت أمين فرع الحزب في ريف دمشق أن التعايش السلمي بين جميع طوائف مجتمعنا سيبقى سلميا مهما حاولت الأفكار التكفيرية المتطرفة أن تجعله غير ذلك مؤكدا أن معركة معلولا هي معركة الجيش والشعب بكل أطيافه.

وقام الأمين القطري المساعد بجولة تفقدية على أحياء المدينة استمع خلالها إلى شرح مفصل من رئيس مجلسها المحلي عن طبيعة معلولا ومكانتها التاريخية والجغرافية والدينية والسياحية كما استمع من بعض الأهالي عن أوضاعهم المعيشية والخدمية حيث تم توزيع سلل غذائية وكميات من الخبز للأهالي والمتواجدين في المنازل والأديرة.

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش